منوعات

كل ما يخص الحمل و كيفية إحتساب فترة الحمل و معلومات عن تغيرات الجسم

سنعرض اليوم كل ما يخص الحمل، و كل ما تحتاجينه من معلومات أثناء فترة الحمل منذ بداية الحمل و كيفية إحتساب فترة الحمل و معلومات عن تغيرات الجسم أثناء فترة الحمل و التغلب عليها و التغذية و معرفة التغييرات اللازمة لأسلوب حياتك من أجل حمل صحي و سليم. 

التغذية أثناء الحمل    

تحتاج الحامل إلى تعويض العناصر الغذائية التى تفقدها نتيجة إمتصاص الجنين لهذه العناصر، فالحامل تكون مسؤولة بشكل مباشر عن صحتها وصحة جنينها، فيجب إتباع اسلوب غذائي سليم يحافظ على صحتك، و يساعد الجنين على النمو بشكل سليم. 

فيجب أن تهتم الحامل بتناول أغذية مختلفة على مدار اليوم، فالتنوع في الأغذية يضمن حصولها على الفيتامينات و المعادن المختلفة.

بعض النصائح التي يجب عليك إتباعها: 

  • يجب تناول منتجات الألبان المختلفة من اللبن والزبادي و الجبن ولكن يفضل أن يكون بدون ملح أو ملح خفيف، حيث تعتبر من المصادر الغنية بالكالسيوم، فهو يعتبر ضرورياً لضمان سلامة نمو أسنان الجنين و عظامه، كما أنها غنية بالبروتينات و الفيتامينات.  
  • يجب التركيز على تناول الفواكه الطازجة، للإستفادة الكاملة من الفيتامينات و العناصر الغذائية الأخرى، كاليوسفي و الجريب فروت و الفراولة والكيوي، لإحتوائها على فيتامين ج المنشط للحيوية والمقوي للمناعة، كما يمكن تناول الفواكه المجففة من الزبيب والقراصيا لإحتوائها على على نسبة مرتفعة من الحديد. 
  • يجب تناول الخضروات الطازجة، و يجب أن تتضمن مجموعة متنوعة من الخضروات الملونة، و أيضاً الخضروات الورقية مثل الملوخية والسبانخ و الجرجير والخس، كما يفضل تناولها في صورتها الطازجة، غير المطبوخة. 
  • يجب تناول البقوليات من فول التدميس و العدس و و اللوبيا لأنها تزود الجسم بالطاقة.
  • يجب عدم الإفراط في تناول اللحوم الحمراء لإحتوائها على الدهون، فيفضل الإعتماد على تناول لحم الدجاج والأسماك حيث أنها لا تحتوي إلا على نسبة قليلة من الدهون. 
  • يجب تجنب الأطعمة المعلبة و المصنعة لإحتوائها على كميات كبيرة من الصوديوم.
  • يجب تناول الخبز المجهز من الدقيق الكامل، حيث يساعد على منع حدوث الإمساك الذي تتعرض له الكثير من السيدات أثناء فترة الحمل، لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الألياف. 
  • لا ينصح بتناول المشروبات المحتوية على الكافيين كالشاي و القهوة والكولا، حيث أن الإفراط في تناولها قد يؤدي إلى حدوث إجهاض، فيمكن إستبدالها بالعصائر و الأعشاب كالينسون و الحلبة. 

التغيرات الطارئة على الجسم للحامل و معالجتها

سيؤدي الحمل إلى حدوث بعض التغيرات الجسمية و التي يجب على الحامل التكيف مع هذه التغيرات، و لكن يجب الاخذ في الأعتبار أن التغيرات الطارئة التي تصيب الجسم في فترة الحمل. 

ليست واحدة لدى جميع السيدات، كما أنها قد لا تتكرر مع الحامل في حملها في المرات المختلفة، فلا داعي للخوف من تلك التغيرات و إدراج مشكلة ما بأنها ستحدث في حالتك، كما يمكن تجنب الكثير من هذه المشاكل، فمن تلك التغيرات:

آلام الظهر و التقلصات و الإمساك والدوخة و الإغماء و الصداع و قصر وضيق في التنفس و القيء و سنعرض كل مشكلة و طرق تجنبها:

آلالام الظهر في فترة الحمل 

آلالام الظهر في فترة الحمل

ستشعرين بآلام الظهر من منتصف إلى نهاية الحمل، بسبب زيادة وزن الجنين و ضغطه على عضلات الظهر. 

يمكنك التغلب على ذلك بعدة طرق 

  • يجب إستخدام الأحذية المريحة و الإبتعاد عن الأحذية عالية الكعب. 
  • يجب الحرص أثناء الوقوف و الجلوس و عمل ذلك بطريقة صحيحة. 

التقلصات في فترة الحمل 

تبدأ الحامل في الشعور بالتقلصات من الشهر الرابع، ولكن بعض الحوامل لا يشعرن به حتى الوصول للشهر السابع أو الثامن. 

يمكنك التغلب على ذلك عن طريق 

  • المشي يساعد على التخفيف من الشعور بالتقلصات فإذا كانت التقلصات حادة ومستمرة عليك بإستشارة الطبيب. 

الصداع في فترة الحمل 

يمكن ان تشعر الحامل بالصداع طول فترة الحمل، بسبب الإرهاق و الإنفعال و التوتر. 

فأحسن طريقة لتخفبف الصداع هي الراحة و الإسترخاء، فلا يفضل تناول اي نوع من المسكنات خلال فترة الحمل حيث أنه قد يسبب تشوهات خلقية للجنين. 

ضيق التنفس للحامل 

يمكن ان تشعر الحامل بضيق في التنفس في المرحلة الثانية من الحمل و ذلك بسبب كبر حجم الرحم حيث يسبب ضغطاً على الحاجز الصدري، ولكن ستشعرين بتحسن في الشهر التاسع عندما ينزل الجنين إلى أسفل. 

ويمكنك التغلب على ذلك بإتباع الخطوات التالية:

  • حاولي رفع يديك إلى أعلى الرأس حيث ان هذا سيعطي مجالاً أوسع للتنفس 
  • يمكنك النوم على وسائد مرتفعة حتى يجعل التنفس أسهل. 

الإمساك خلال فترة الحمل 

قد يحدث الإمساك بشكل خفيف في الفترة الأخيرة من الحمل، بسبب كبر حجم الرحم مما يأخذ من مجال الجهاز الهضمي. 

يمكن التغلب على الإمساك عن طريق

  • شرب كمية وفيرة من الماء 
  • يجب تناول الخضروات النيئة والفواكه 

القيء خلال فترة الحمل 

يحدث للحامل في الأشهر الثلاثة الأولى للحمل بسبب تأثر الجسم بهرمونات الحمل، أو إنخفاض نسبة السكر في الجسم مما يسبب الدوخة و الإغماء ايضاً. 

كيفية حساب فترة الحمل بالشهور و الأسابيع 

كيفية حساب فترة الحمل بالشهور و الأسابيع

تحتار كثير من السيدات الحوامل في طريقة حساب الحمل، فبمجرد معرفتك بخبر حملك ستشعرين بالحيرة في معرفة في أي شهر أنت من شهور الحمل، خاصة أن معظم الأطباء يحسبون الحمل بالأسابيع لذا سنقدم لك كافة المعلومات التي ستفيدك في معرفة طريقة حساب الحمل الصحيحة. 

طريقة حساب الحمل الصحيحة بالأسبوع

الفترة الطبيعية للحمل 40 أسبوع، يمكن أن تزيد الفترة بمقدار أسبوعين  لتصبح او تقل لتصبح 38 أسبوع. 

مراحل الحمل

المرحلة الأولى: تضم أول ثلاث شهور من الحمل مدتها 13أسبوع. 

المرحلة الثانية: تضم الشهر الرابع والخامس والسادس من الحمل. تبدأ المرحلة الثانية من الاسبوع الرابع عشر و تنتهي مع نهاية الأسبوع السابع والعشرين. 

المرحلة الثالثة: تضم الشهر السابع والثامن والتاسع من الحمل. فتعتبر المرحلة الأخيرة للحمل حيث تبدأ من الأسبوع الثامن والعشرين و تنتهي في الأسبوع الأربعين و قد تمتد لتصل للأسبوع 41 

يمكنك حساب في أي أسبوع أنت من أسابيع الحمل، من خلال إضافة أسبوع و تسعة شهور بعد أول يوم من آخر دورة الشهرية 

فعلى سبيل المثال 

سيدة حامل بداية الدورة لشهرية لها كانت يوم 1l1 فيجب إضافة أسبوع على يوم 1 ليصبح اليوم 8، و إضافة ال 9 شهور على في خانة الشهر ليصبح 10 

فيكون الميعاد المتوقع لولادة هذه السيدة هو 10l8

ولكن يمكن القول أن تحديد تاريخ الولادة ما هو إلا تاريخ تقريبي، حيث أنه من الطبيعي أن يولد الطفل قبل او بعد التاريخ المحدد للولادة، فهذا يكون على حسب طبيعة جسم الأم الحامل و نمو الجنين. 

يمكنك حساب كل أربع أسابيع من الحمل على انه شهر كامل. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق